«يوميات مأذون».. حكايات الزواج والطلاق على طريقة «فيسبوك»

[su_button url=”http://el7sry2day.info/tag/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%88%D9%82/” style=”flat” background=”#ffffff” color=”#cd2b2b” size=”17″ radius=”round” icon=”http://el7sry2day.info/wp-content/uploads/2017/05/الشروق.jpg” text_shadow=”36px 7px 35px #000000″][/su_button]الشروق




كتبت ــ نجلاء سليمان: 


نشر فى :
الأربعاء 12 يوليو 2017 – 3:42 م
| آخر تحديث :
الأربعاء 12 يوليو 2017 – 3:42 م

«أتذهبين معى إلى عالم ليس به سوانا؟
ــ لأ أنا عاوزه شقه جنب أمى».

من يوميات مأذون شاب كانت هذه الجملة الأشهر خلال الأيام الماضية، وتناقلها الآلاف على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» ساخرين من هذه الفكرة المتأصلة عن الفتيات الراغبات فى الزواج والعيش بجوار منازل أمهاتهم.

«يوميات مأذون» هاشتاج يحمل كثيرا من المواقف والعبر التى رغب أحمد بدر وهو مأذون شاب 32 عاما أن ينقل من خلاله تجربته اليومية مع حالات الزواج والطلاق التى يتعرض لها ويخرج منها بالكثير من المواقف الساخرة والعبر الحياتية.

يقول أحمد بدر لـ«الشروق» إن بعد تخرجه من كلية الحقوق اختارته مهنة المأذون ليكمل بها مسيرته، ويحبها كثيرا، ومن خلالها يتعرض لكثير من التجارب وحقيقة الواقع الذى نعيشه، ونشهد مواقف «الفرح والحزن والمودة والرحمة».

عندما بدأ المأذون الشاب فى كتابة يومياته بمنشور عن حالة طلاق ولقى صدى جيدا لكتاباته فقرر المواصلة، لمساعدة المقبلين على الزواج للاستفادة من خبرات السابقين، ودعوة الأزواج للمودة فيما بينهم، بطريقة ساخرة أو موجزة وغير تقليدية لكى ينجذب لها الشباب، وأتقرب منهم أكثر بالطريقة البسيطة التى يتعاملون بها، وتقديم الموضوعات الجادة فى قالب شبابى.

يدعو أحمد بدر الشباب إلى تنظيم خطوة الزواج بطريقة صحيحة، واختيار الشريك المناسب، ويحاول توعيتهم من خلال كورسات أو «دروس ما قبل الزفاف» حول معنى الزواج والمشكلات والعقبات التى سيلاقونها فى طريقهم وكيف يتعاملون معها وتجنب المشكلات وكيفية حلها.

ويؤكد المأذون الشاب أن أغرب حالات الطلاق التى تعرض لها من خلال العنف والضغط النفسى الذى يمارسه بعض الأزواج على زوجاتهم، وكيف يحاول أن ينهيهم عنه بالتمسك بالشريعة والسنة.

«أنا بشحن الفرحة فى الزفاف حتى يمكننى تحمل الطلاق» هكذا وصف أحمد بدر كيف استطاع تحمل هذه المهنة إلى ما يقرب من عامين، وكيف سيمكنه تحملها إلى سنوات قادمة من خلال الفرحة التى يرسمها على أوجه الأزواج وتنتقل إليه بالتبعية، فالمأذون عامل مهم من عوامل إتمام الزواج من خلال معاملته وفهمه للمعنى الصحيح لهذا الرباط المقدس.