شركة Jawbone على مقربة من إغلاق أبوابها بشكل رسمي

موقع الكترونى موقع الكترونى

شركة Jawbone المعروفة بفضل أساور اللياقة البدنية الخاصة بها ستخرج على ما يبدو من السوق قريبًا. ووفقا لتقرير جديد صدر اليوم، فيبدو أن شركة Jawbone دخلت فعلا في إجراءات سداد الديون والتصفية. وأفيد بأن المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي للشركة، السيد Hosain Rahman أطلق شركة ناشئة جديدة تدعى Jawbone Health Hub.

وتأسست الشركة في العام 1999 تحت إسم AliphCom بإعتبارها شركة متخصصة في تكنولوجيا الصوت تعمل على تكنولوجيا الصوت العسكرية. وأصبحت الشركة فيما بعد تحمل إسم Jawbone وتركز على المنتجات الإستهلاكية مثل سماعات البلوتوث ومكبرات الصوت.

قررت الشركة الدخول إلى سوق أجهزة الصحة واللياقة البدنية في العام 2011 مع إسوارة اللياقة البدنية Jawbone UP. وللآسف، لم تكن قادرة على الإبداع والصمود في هذا السوق. في السنوات التالية بدأت الشركة مسلسل التخبط بسبب فشل منتجاتها في إثارة إعجاب المستهلكين، ومشاكل الإنتاج، والمشاكل المالية، وما إلى ذلك من المشاكل الأخرى.

وعلاوة على ذلك، فقد شاركت شركة Jawbone في عدة معارك قانونية ضد شركة Fitbit والتي تعد أكبر منافسة لها في سوق أساور اللياقة البدنية مما أجبرها على التعامل مع إتهامات التعدي على براءات الإختراع وسرقة الأسرار التجارية. شركة Jawbone لا تزال تحتفظ ببعض المحامين للمشاركة في بعض هذه الإجراءات.

وتفيد المعلومات بأن شركة Jawbone دخلت في إجراءات سداد الديون والتصفية، مما يعني بأن الشركة ستنتهي بصورة شرعية. وتفيد التقارير بأن الشركة الناشئة الجديدة Jawbone Health Hub ستخدم جميع منتجات Jawbone الحالية حالما تقوم الشركة الأصلية بإغلاق أبوابها بشكل رسمي. وقبل الختام نود أن نشير إلى أنه لم يصدر بعد بيان رسمي بشأن هذه المسألة من شركة Jawbone.

 

مقالات ذات صله