البيت الأبيض ردا على اتهامات كومي: ترامب "ليس كاذبا"

صدى البلد

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “ليس كاذبا”، نافية الاتهامات التي وجهها له جيمس كومي المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” بتقديم معلومات كاذبة حول مكتب التحقيقات، متهما ترامب بالتشهير به وبالوكالة التي كان يرأسها.

وقالت ساندرز، خلال مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، اليوم الخميس: “بإمكاني تحديدا القول إن الرئيس ليس كاذبا، أعتقد أنه من المهين صراحة أن يُسأل سؤال حول هذا الأمر، بحسب ما نقلت عنها مجلة “ذا هيل” الأمريكية.

وكان كومي قد اتهم الرئيس الأمريكي – الذي عزله من منصبه الشهر الماضي – ومسئولين بإدارته، بتقديم معلومات كاذبة حول فقد عملاء مكتب التحقيقات ثقتهم في كومي، متهما ترامب بالتشهير به وبالوكالة التي كان يرأسها.

وهاجم كومي، خلال استجوابه من جانب لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الخميس، إدارة ترامب بسبب إساءة الحديث عن مكتب التحقيقات الفيدرالي وعن قيادته لتبرير إقالته.. وقال: “هذه كانت أكاذيب، واضحة وبسيطة”، بحسب ما نقلت عنه صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، والتي اعتبرت حديث كومي بمثابة “تحد قاس” لمنطق البيت الأبيض في عزله.

وأضاف كومي أنه كتب مسودات مفصلة لمحادثاته الخاصة مع الرئيس الأمريكي، الأمر الذي لم يفعله مع سابقه باراك أوباما، مبررا ذلك بأنه أراد أن يصنع سجلا واضحا لما قيل في محادثاتهم، وأنه كان متخوفا من أن يكذب ترامب بشأن ما قيل خلال اجتماعاتهم، التي قال إنها وصلت إلى 9 اجتماعات مغلقة حتى تمت إقالته.

وحول ادعاء الرئيس الأمريكي وجود أشرطة مسجلة لحواره مع كومي، قال الأخير: “أتمنى أن تكون هناك أشرطة”.

ورفضت المتحدثة باسم البيت الأبيض توضيح ما إذا كان لدى البيت الأبيض نظام تسجيل قد يكون استخدم لتسجيل محادثات ترامب مع كومي قبل إقالته، قائلة إن ليس لديها فكرة حول ذلك الأمر.

مقالات ذات صله