هل يكرر أزارو فشل 3 مغاربة في الدوري المصري أم نجاح النجدي

الوطن سبورت

اللاعبين المغاربة في الدوري المصري نادرين، حيث تواجد في الدوري المصري 5 لاعبين مصريين منذ أن بدأ، يأتي ذلك بعدما وقع وليد ازارو علي عقد مع النادي الأهلي لمدة 4 مواسم تبدأ في 2017-2018 حتي 2020/2021، ووقع أزارو علي عقدد مقابل 1.33 مليون دولار ، علي ثلاث دفعات يتضمنها العقد.

كان أخر المتواجدين في الدوري المصري عمر النجدي لاعب مصر المقاصة والذي رحل عن الفريق الفيومي الموسم الماضي، وخاض أكثر من 90 مباراة مع الفريق الفيومي حيث سجل 13 هدف مع الفريق.

– عبد السلام بن جالون جاء إلى الدوري المصري في موسم 2010-2009، وتواجد ضمن صفوف الدراويش لمدة موسم واحد فقط لم يكلل بالنجاح، حيث خاض اللاعب في صفوف الإسماعيلي  14 مباراة لم يسجل خلالهم أي من الأهداف.

توفيق أجموحي خاض أجموحي تجربة في الدوري المصري في العديد من الأندية منها أسمنت السويس وبتروجت والكروم، حيث كان يشارك في مركز الدفاع ولم ينجح في الدوري المصري، حيث لم تدخل أندية الأهلي والزمالك في صراع عليه.

سعيد ميلودي، لعب بالدوري المصري ضمن صفوف الكروم وبعدها إنتقل إلى فريق بلدية المحلة، ولكن لم يظهر بمستوى جيد بالدوري المصري ليرحل عنه دون أن يعلم أحد عنه شيئًا.

الذي سبق الجميع كان حارس مرمى وهو عبد القادر البرازي حارس مرمى المنتخب المغربي عندما انتقل للاسماعيلي لم تكن التجربة ناجحه بالدرجة الكافية لامكانيات الحارس الكبير في الفترة من 2000-1998.

رحيل البارزي عن الدراويش الذي حصل مع الإسماعيلي على كأس مصر كان غريبًا بعض الشيء بسبب قرار الجبلاية في تلك التوقيت، بتطبيق قرار من لائحة شئون اللاعبين التي ترفض الاستعانة بحراس مرمي اجانب فيما عدا من لم تنته عقودتهم مع الاندية بعد – و علي الرغم من محاولة الاسماعيلي في الالتفاف حول اللائحة بعمل تعاقد مع البرازي بشرط سريانه لعام ثاني بين فريق الجيش المغربي و الاسماعيلي ان اتفق الطرفان علي المقابل المالي الا ان النادي المغربي قد فرض مبلغا خياليا منع استمرار البرازي مع الدراويش ويمكن القول انه مبلغا تعجيزيا و خاصة ان الاسماعيلي قد قرر تخصيص ربع مليون جنيه للفريق بعد الحصول علي كاس مصر بالاضافة الي 50 الف جنيه من اللواء فؤاد سعد الدين محافظ الاسماعيلية حينها.

وتوفي البرازى، حارس المنتخب المغربى المعتزل، ونادى الإسماعيلى السابق، بعد صراع طويل مع المرض، في يناير من عام 2014.