«الليبية للنفط»: لا خوف على النفط بعد سيطرة الجيش على المنشآت

الشروق

قال رئيس المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، الدكتور ناجي المغربي، إنه لم يعد هناك أي خوف على النفط الليبي بعد سيطرة قوات الجيش الوطني على الحقول والموانئ النفطية.

وأضاف «المغربي»، خلال لقاء ببرنامج «مال وأعمال»، المذاع عبر فضائية «اكسترا نيوز»، الخميس، أن الإنتاج الليبي من النفط بدأ في التعافي بعد سيطرة قوات الجيش على المؤسسات النفطية في ليبيا وتسليمها لحرس المنشآت النفطية، لافتًا إلى وجود شكوى من الليبين بعدم الاستفادة من عائدات النفط لذهابها إلى المصرف المركزي في طرابلس.

وأشار إلى استقرار الأحوال في الوقت الحاضر، إلا أنه يوجد خطر طالما يوجد تمويل للإرهاب، ودول داعمة له، مشيرًا إلى استهداف الجماعات الإرهابية للهلال النفطي باستمرار ومحاولتها للسيطرة عليه، إلا أن قوات الجيش تؤمن هذه المنشآت.

وأوضح أن الحكومة الليبية كانت تحذر من الممارسات القطرية منذ عام 2015، بسبب تدخلها في الشأن الليبي، لافتًا إلى اكتشاف الحكومة وجود عقد حكري لتصدير النفط الليبي الموجود في حقلين ليبيين عن طريق شركة سويسرية موجودة في بريطانيا تمتلك الحكومة القطرية أسهمًا فيها، واستخدمت الأموال لتمويل الإرهاب في ليبيا وليس للتنمية.

ولفت إلى محاولة الحكومة القطرية السيطرة على الثروة النفطية الهائلة في ليبيا والتي تبلغ احتياطيها 74 مليار برميل نفط، و177 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي، مشيرًا إلى وجود تخوفات من سيطرة بعض الشركات على النفط الليبي، وهي الشركات التي تمتلك فيها دول معادية لليبيا بعض الأسهم.

مقالات ذات صله