ملك البحرين من القاهرة: مصر ستظل ركيزة الأمن القومي العربي

استعرض العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة خلال اجتماع ثنائي في قصر الاتحادية بالقاهرة مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي،العلاقات الأخوية بين البلدين وسبل تنميتها في المجالات كافة بما يلبي تطلعات شعبيهما، إضافة إلى بحث الأوضاع المستجدة في المنطقة، وتنسيق المواقف بشأنها.

و اعرب الملك حمد عن عميق شكره وتقديره للسيسي على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، مؤكدًا اعتزازه بمتانة ورسوخ العلاقات الأخوية التاريخية بين مملكة البحرين ومصر في شتى المجالات، والحرص المشترك على دفع آفاق التعاون واستمرار التواصل والتنسيق بشأن التعامل مع كافة القضايا، وحماية الأمن القومي العربي من أي تهديدات إقليمية أو دولية،وفق وكالة الانباء البحرينية.

وقال الملك حمد “ إن مصر ستظل كما هي دومًا ركيزة الأمن القومي العربي والمنطقة بأسرها، وحصنًا صلبًا في الدفاع عن الأمة العربية وقضاياها، وستبقى قوتها قوةً لنا، وما الموقف الجماعي بقطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، نظرًا لتمسكها باتخاذ مسلك مناوىء لكل من مصر والبحرين وعدد من الدول العربية، وبعد أن فشلت محاولات إقصائها عن دعم التنظيمات الإرهابية، فضلا عن إصرارها على التدخل في الشؤون الداخلية لجمهورية مصر العربية ومملكة البحرين والدول العربية بصورة تهدد امنها واستقرارها، وتضر بالأمن القومي العربي ووحدة الدول العربية ”.

وأكد الملك أن موقف جمهورية مصر العربية الشقيقة في هذا الشأن يعكس حرصها على التضامن العربي، وإيمانها بأن الأمن القومي العربي لا يتجزأ وأنها تقف دائما مع أشقائها في السراء والضراء .

مقالات ذات صله