نقيب الفلاحين يشكك في كميات القمح الموردّة.. و«التموين»: نُعلن الحقائق

الشروق

قال نقيب الفلاحين فريد واصل إن كميات القمح الموردة من الفلاحين حتى الآن لم تتخط المليونى طن، فى الوقت الذى أعلنت فيه وزارة التموين عبر بياناتها الرسمية عن استلام 3.2 مليون طن من المزارعين.
وأشار واصل فى تصريح لـ«الشروق» إلى أن سعر توريد طن القمح المعلن من الوزارة والمقرر بـ3700 جنيه أدى إلى تراجع عدد كبير من الفلاحين عن توريد المحصول للحكومة، مفضلين استخدام محصول القمح كأعلاف حيوانية حيث يصل الطن منه كأعلاف إلى 4 آلاف جنيه.
ولفت إلى وجود اتجاه بين عدد من الفلاحين فى موسم التوريد الحالى بتخزين المحصول ليتسنى لهم البيع إلى القطاع الخاص بأسعار مناسبة بعد انتهاء الموسم، وبخاصة مع قرار وزارة التموين بإلزام القطاع الخاص بعدم استخدام القمح المحلى قبل انتهاء موسم التوريد.
وأضاف: «صعوبة حصول القطاع الخاص على القمح المستورد يدفعه إلى انتظار انتهاء موسم التوريد لشراء القمح من المزارعين بسعر يقدر بـ3700 جنيه، وهو ما يصب فى مصلحة المزارع والقطاع الخاص معا».
فى المقابل، نفى المتحدث باسم وزارة التموين ممدوح رمضان وجود مشكلات خلال موسم توريد القمح العام الجارى، لافتا إلى أنه لا مصلحة فى تضخيم كميات القمح الموردة من المزارعين قائلا: «كل الكميات التى تعلن عنها الوزارة حقائق على أرض الواقع».
وأرجع رمضان فى تصريح لـ«الشروق»، انخفاض معدلات التوريد اليومى للقمح خلال الأيام الماضية، لتصل بين 30 و40 ألف طن قرب نهاية موسم التوريد.

مقالات ذات صله