القصة الكاملة لتنحى قاضى "بدل عدوى الأطباء" بعد الحكم لصالحهم (فيديو)

القصة الكاملة لتنحى قاضى "بدل عدوى الأطباء" بعد الحكم لصالحهم (فيديو)

أكدت نقابة أطباء مصر على تعنت النظام بالأخص فى المحاكم ونظر القضايا التى تخضهم، وقالت إنه بعد الحكم لصالح الأطباء في قضية بدل العدوى بتاريخ 28 نوفمبر 2016، تقدمت الحكومة بالطعن على الحكم أمام المحكمة الإدارية العليا وبدلاً من النطق بالحكم، تم مد أجل النطق بالحكم إلى 8/6/2017، لاستكمال المداولة.

وأضافت النقابة -فى بيان لها اليوم الخميس، عبر موقعها الإلكترونى- إن الأطباء فوجئوا بإعادة القضية للمرافعة، بتنحي رئيس الدائرة لاستشعار الحرج على أن تصدر الدائرة قرارها بخصوص القضية في آخر الجلسة.

وأشارت إلى أن محامي النقابة اعترضوا على عدم السماح لهم بالترافع في ظل أن القضية أعيدت للمرافعة، وعندما سمح لهم بالترافع طالبوا برد المحكمة، حيث إن هيئة المحكم، قد أخلت بحق الدفاع، عندما ذهبت لتحديد موعد النطق بالحكم قبل الاستماع للمرافعة.

يذكر أن حكم زيادة بدل العدوى والصادر فى 28 نوفمبر 2015 قضى بزيادة بدل العدوى من 19 جنيها الى 1000 جنيها وقامت الحكومة بالطعن على الحكم.

فى سياق متصل، وافقت الإدارة المركزية للجان الطبية والتابعة لهيئة التأمين الصحى على احتساب وفاة الدكتورة داليا محرز “ضحية العدوى”نتيجة اصابة عمل.
 
وكان قد تقدم المهندس هشام محمد سعيد بتظلم لوزارة الصحة وذلك عقب قرارها باعتبار الدكتورة داليا محرز لاتستحق معاش الوفاة نتيجة إصابة عمل.

يذكر أن الدكتورة داليا محرز كانت قد توفت نتيجة الإصابة بالتهاب في الأغشية المحيطة بالمخ “التهاب سحائى”. وتم حجزها بالرعاية المركزة بمستشفى الإسماعيلية الجامعى وهى فى حالة غيبوبة كاملة حتى صعدت روحها إلى بارئها فى نوفمبر 2015.