أمين الفتوى: صوم من شرب ظنا عدم طلوع الفجر غير صحيح وعليه القضاء

صدى البلد

قال الشيخ أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إن من أكل بعد الفجر ظانًّا عدم طلوعه أو أكل قبل غروب الشمس ظانًّا غروبها ثم تبيَّن له خطؤه فعليه القضاء.

وأضاف «ممدوح»، خلال إجابته عن سؤال: «ما حكم الخطأ في ظن طلوع الفجر وغروب الشمس في الصيام؟، أنه عليه قضاء هذا اليوم مرة أخرى كما هو مذهب جمهور الفقهاء؛ لأنه القاعدة الفقهية تقول: «لا عبرة بالظن البيِّن خطؤه».

واستشهد بما روي عن شُعَيْبِ بْنِ عَمْرِو بْنِ سُلَيْمٍ الأَنْصَارِيِّ قَالَ: أَفْطَرْنَا مَعَ صُهَيْب الْخَيْرِ أَنَا وَأَبِي في شَهْرِ رَمَضَانَ في يَوْمِ غَيْمٍ وَطَشٍّ، فَبَيْنَا نَحْنُ نَتَعَشَّى إِذْ طَلَعَتِ الشَّمْسُ، فَقَالَ صُهَيْبٌ: «طُعْمَةُ اللهِ؛ أَتِمُّوا صِيَامَكُمْ إِلَى اللَّيْلِ وَاقْضُوا يَوْمًا مَكَانَهُ».

مقالات ذات صله