«كومي»: قررت إشراك الصحافة بعد تلميح ترامب بوجود تسجيلات لمحادثاتنا

الشروق

قال جيمس كومى مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي المعزول اليوم الخميس ، إن صديقا له سرب مذكرة من محادثاته مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للصحافة ، وذلك في محاولة لتعيين مدع خاص للتحقيق في التدخل الروسي الانتخابات.

وفى جلسة استماع أمام لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ، عرض كومي محادثات مفصلة مع ترامب تم تسريبها إلى وسائل الإعلام، وطلب ترامب خلالها من كومي إسقاط تحقيق مع مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين.

وقال كومى انه اتخذ قرارا بتبادل مذكرات محادثاته مع الصحافة بعد ان ألمح ترامب إلى وجود شرائط تسجيل لاجتماعاتهما تلك التي قد تدعم أسانيد كومى.

وقال كومي انه كان يأمل في أن يؤدى هذا التحرك إلى تعيين مدع خاص خارجي للتحقيق.

يذكر أن وزارة العدل كانت قد عينت روبرت مولر كمدع خاص في القضية الشهر الماضي.

وكان كومي قد قال للجنة شؤون المخابرات في مجلس الشيوخ إنه شعر بالحيرة بعد إقالة ترامب له الشهر الماضي وإزاء تغير تفسيرات الرئيس حول سبب إقالته.

وقال كومي “تغير التفسيرات حيرني وزاد من قلقي”، مشيرا إلى ان تصريحات ترامب حول تلك الخطوة كان سببها تحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي بشأن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية.