إيران ترسل أول طائرة شحن محملة بمواد غذائية إلى قطر

الشروق

– طهران تساند الدوحة منذ بدء الأزمة مع الدول الخليجية.. وتوقع بزيادة المساعدات فى الأيام المقبلة

كشفت قناة «برس.تى.فى» الإيرانية، فى تغريدة على حسابها بموقع تويتر، اليوم، أن إيران أرسلت طائرة محملة مواد غذائية شحن إلى قطر. فى توقع لزيادة الدعم فى الأيام المقبلة. وذلك فى أول مساعدة غذائية إيرانية لقطر بعد قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر ودول أخرى علاقاتها مع الدوحة.

وكانت مصادر تجارية قطرية قد ذكرت قبل يومين لوكالة رويترز أن قرار بعض الدول العربية الأكثر نفوذًا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر ألحق ضررًا بالفعل بواردات الغذاء للدولة الخليجية الصغيرة وتعتمد قطر، التى يبلغ عدد سكانها 2.5 مليون نسمة، وتعتمد على 80% من احتياجاتها الغذائية على الاستيراد عبر جيرانها الخليجيين.
وقالت المصادر التجارية، التى طلبت عدم الكشف عن هويتها: إن دولة الإمارات العربية والسعودية أوقفتا تصدير السكر الأبيض إلى قطر. وتعتمد قطر على السعودية والإمارات فى وارداتها من السكر الأبيض التى تقدر بأقل من 100 ألف طن سنويًا. ويزيد الاستهلاك فى شهر رمضان.
وكانت الحكومة القطرية قد أعلنت فى بيان منذ بدء الأزمة: «يؤكد المجلس للمواطنين والمقيمين فى الدولة أن حكومة دولة قطر قامت ومنذ وقت سابق باتخاذ كل ما يلزم من احتياطات لضمان سير الحياة الطبيعية وعدم التأثر بأى تداعيات يمكن أن تنشأ عن الإجراءات التى اتخذتها الدول الثلاث.
«وسيظل المجال البحرى مفتوحًا للاستيراد، كما سيظل المجال الجوى مفتوحًا للاستيراد والتنقل ورحلات الطيران باستثناء الدول التى أعلنت إغلاق حدودها ومجالها الجوى».
وتتجلى الأزمة فعليًا فى وقوف آلاف من الشاحنات تحمل مواد غذائية عالقة عند الحدود مع السعودية ولا تستطيع العبور إلى قطر. وكانت سلطات الموانئ السعودية، قد أخطرت الإثنين الماضى وكلاء السفن، بعدم استقبال السفن التى ترفع العلم القطرى أو المملوكة لأفراد قطريين أو شركات قطرية.
وتأتى هذه الخطوة فى أعقاب تحرك مماثل من ميناء الفجيرة الإماراتى الذى أصدر إخطارًا بمنع دخول جميع السفن التى ترفع علم قطر أو تلك المتجهة أو قادمة من موانئ قطرية.
وقالت ميرسك، أكبر شركة للنقل البحرى للحاويات فى العالم، اليوم: إنها لا تزال مفتوحة أمام الأنشطة من قطر وإليها، مضيفة أنها تتابع التطورات باهتمام. وذكرت مصادر تجارية أنه من الممكن أن تتطلع قطر إلى مصادر أخرى للغذاء من آسيا ومن إيران أيضًا إذا لم تحل الأزمة الدبلوماسية.
ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية عن رضا نورانى رئيس اتحاد مصدرى المنتجات الزراعية فى إيران قوله: إن طهران يمكنها تصدير أغذية إلى قطر عن طريق البحر حيث يمكن أن تصل هناك فى 12 ساعة.
وقال نورانى للوكالة التى من المعتقد أنها تابعة للحرس الثورى الإيرانى: «نستطيع تصدير أى نوع من المنتجات الزراعية والأغذية من الموانئ الإيرانية بندر عباس وبندر لنكه وبوشهر. ونقلت رويترز عن مسئول الحكومى القطرى، الذى رفض نشر اسمه، قوله: إن معروض الحبوب بالسوق القطرية يكفى لأربعة أسابيع.

مقالات ذات صله