عضو "الاتحاد العالمي لبيت العائلة المصرية": لقاء السيسي وميركل قمة "إفريقية عربية أوروبية"

صدى البلد

قال بهجت العبيدي عضو المجلس الرئاسي للاتحاد العالمي لبيت العائلة المصرية بالنمسا إن مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، في القمة “الأفريقية – الألمانية” التي تستضيفها برلين يوم الأحد المقبل التي تعقد تحت عنوان “قمة الاستثمار مستقبل مشترك”، لها أهمية كبيرة على كل الأصعدة خاصة الصعيدين السياسي والاقتصادي، لما لكل من الدولتين الكبيرتين من مكانة في محيطهما الإقليمي مرة وعلى المستوى الدولي مرة أخرى، وللدور المؤثر الذي تلعبه كل من القاهرة وبرلين في كافة الأحداث المحلية والدولية.

وأضاف “العبيدي” لـ”صدى البلد” أنه على الرغم من الأهمية الكبرى للجانب الاقتصادي لهذه الزيارة فإن هناك ملفات لا تقل عنه أهمية، لابد وأن تطرحها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في هذه الزيارة مع الرئيس عبد الفتاح السيسي على مائدة البحث، للتعرف على رؤية القاهرة فيها.

وأوضح أن لهذه الرؤية من أهمية وسيكون منها بلا شك ما يحدث في المنطقة العربية – التي تمثل مصر ثقلها الأهم – مثل الأزمة السورية أو الأوضاع في ليبيا التي لها تأثير مباشر على القارة الأوروبية وفي القلب منها ألمانيا التي تتحمل نصيب الأسد كوجهة لطالبي اللجوء،  كما سيكون الملف الخليجي والأزمة القطرية حاضرة بكل قوة في مباحثات الرئيس عبد الفتاح السيسي مع ميركل باعتبار مصر طرف أصيل فيها وكانت أول دولة في العالم قد حذرت من الدور القطري المريب والذي لم يعد هناك شك فيه.

وأشار إلى أن قمة ” السيسي – ميركل” القمة “مصرية – الألمانية”، ترقى لأن تكون قمة أفريقية عربية أوروبية لما للدولتين من مكانة في قارتهما، فبرلين، بما لها ثقل ، تقود القارة الأوروبية والاتحاد الأوروبي، والقاهرة هي الأخرى، بما لها من مكانة، تقود القارة الأفريقية والعالم العربي، وذلك ما يعطي أهمية كبيرة لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للعاصمة الألمانية.

وتابع أن تلك الزيارة التي سيكون لها أثر كبير فيما يدور في المنطقة من أحداث، وأثر اقتصادي كبير كذلك حيث سيشهد الرئيس فعاليات منتدى الأعمال المصري الألماني المشترك، والذي يستهدف خلق حوار بناء بين الشركات المصرية ونظيرتها الألمانية، بهدف إنشاء مشروعات مشتركة جديدة تحقق المصلحة المشتركة للجانبين.

مقالات ذات صله