مقتطفات من حياة الفقيه زكريا الأنصاري "القاضي الأعمى".. فيديو

صدى البلد

سلط الإعلامي أحمد مجدي، خلال حلقة اليوم من برنامجه “المجددون” المذاع على فضائية “صدى البلد” اليوم الخميس، الضوء على مقتطفات من حياة الشيخ زكريا الأنصاري القاضي والفقيه والمفسر الشافعي الشهير.

وقال الدكتور عبدالغني هندي عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن الشيخ زكريا هو من أرسى مدرسة الاختلاف في المعرفة لدى طلاب الأزهر، وألا يكون هناك مصدر واحد للمعرفة، هو كان شافعي شهير وتعلم من الأحناف وتخرج من تلاميذه وكتب عن المالكية.

وأوضح “هندي”، أن الشيخ الشافعي ظل يعمل في القضاء رغم أنه كان أعمي، لكنه تم عزله فيما بعد حيث لم تتمكن مهامه الجسديه من استمراره في منصبه بالقضاء، موضحا أنه كان لم يفت بأمر له مصلحة عند الحاكم وكان بعيدا كل البعد كل هذه الأشياء.

وطالب “عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية”، المسئولين بالاهتمام والعناية بالآثار الإسلامية، مُشيرا إلى المكان الذي دفن فيه الشيخ زكريا الأنصاري، وهو مسجد الامام الشافعي، وغيره من علماء مصر، جميعهم يحتاج إلى رعاية من قبل الدولة.

مقالات ذات صله