عماد جاد قبل زيارة وفد برلماني لواشنطن: جاهزون للرد على تساؤلات أوضاع الأقباط والحريات

الشروق




كتبت – صفاء عصام الدين:


نشر فى :
الخميس 8 يونيو 2017 – 5:12 م
| آخر تحديث :
الخميس 8 يونيو 2017 – 5:12 م

شدد النائب عماد جاد، عضو لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب، على أهمية زيارة الوفد البرلماني إلى الولايات المتحدة الأمريكية السبت المقبل.

وقال في تصريحات لـ”الشروق” إن أهم ما في الزيارة هو التواصل مع المؤسسة التشريعية الأمريكية، مشيرا إلى ضرورة التقارب بين المؤسسات المصرية والأمريكية وبناء علاقات قوية، في ظل التقارب بين السيسي ونظيره الأمريكي دونالد ترمب، مضيفا: “نسعى بالنزول بمستوى التقارب من الرأس إلى الجسد”.

وأشار جاد إلى عدد من القضايا المثارة في الإعلام الأمريكي، ولجان الاعتمادات التي تتعامل مع المساعدات والمعونات، والتي يتوقع أن يتطرق لها الشخصيات واللجان التي يلتقيها الوفد البرلماني، أبرزها قانون الجمعيات الأهلية، وأوضاع الأقباط، والتضييق على الحريات والاحتجاز خارج القانون، والاختفاء القسري، والخطاب الديني ودور المؤسسات الدينية.

وقال: “وربما في توجه بضغوط من بعض الجهات على ما يتعرض له المسيحيون فيه مصر وتكرار سيناريوهات العراق وسوريا والتهجير”، مشددا على أن الوفد البرلماني مستعد للإجابة على جميع التساؤلات.

وتطرق جاد إلى إدارج جماعة الإخوان المسلمين ضمن الجماعات الإرهابية والذي كان قد تعهد به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأضاف “الأمر تعطل بعد ضغوط بُذلت من جانب الأردن وتركيا والمغرب وتونس”، موضحا أن هذه الدول تضم إخوان في عضوية مجالسها التشريعية.

وأضاف: “أتصور بعد الأحداث والأزمة مع قطر الموضوع عاد من جديد، وفي مقالات في وسائل إعلام أمريكية تتحدث عن الموضوع، وأن إدراج الجماعة قد يساعد في تمتع المجتمع الأمريكي بمزيد من الأمن”.

يذكر أن الزيارة التي من المقرر أن تبدأ السبت المقبل تضم 14 نائبا من لجان نوعية مختلفة في البرلمان، ويرأس الوفد النائب أحمد سعيد، رئيس لجنة العلاقات الخارجية، ويشارك في الزيارة، النائب سعد الجمال رئيس لجنة الشئون العربية، كريم سالم عضو لجنة الخطة والموازنة، والنائبة داليا يوسف والنائبة آمنة نصير، والنائب طارق الخولي، والنائب محمد أبو حامد.

مقالات ذات صله