مستشفى الملك سلمان ينهي معاناة سيدتين سعودتين ويعيد الأمل في الحمل والولادة

أنهى فريق طبي في مستشفى الملك سلمان بن عبد العزيز بالرياض معاناة مواطنتين في العقد الثالث والعقد الثاني من العمر بقيادة الدكتور حسن عبداللطيف استشاري أمراض النساء والولادة ورئيس القسم بمستشفى الملك سلمان بن عبدالعزيز وأخصائية النساء والولاده ايمان السعيد وطبيبة الدراسات العليا في تخصص النساء والولادة.
وصرح الدكتور حسن عبداللطيف بان الفريق الطبي قرر التدخل باستئصال الأورام الليفية من رحمهما جراحيا حيث تم استئصال الورم مع المحافظة على الرحم لتتمكن المواطنتين من الحمل والولادة بشكل طبيعي، مضيفا بأنه تم استقبالهما في حالة صحية ونفسية متدهورة للغاية وتعانيان من نزيف دموي بشكل متكرر.
وقد تم نقل الدم لهما عدة مرات، وأخضعتا لعدد من الفحوصات الإشعاعية لتشخيص حالتها بدقة واتخاذ القرار العلاجي المناسب، حيث تم اجراء فحوصات لهما , اضافة الى الاشعة الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي والذي أوضح وجود أورام ليفية عديدة في اجزاء متعدده في الرحم وتم استئصال 30 ورم ليفي من الفتاة ذات العقد الثالث باحجام مختلفة وكانوا متموضعين في كافة اجزاء الرحم ، اما بالنسبة للفتاة الاخرى ذات العقد الثاني كانت تعاني من كبر في البطن ونزيف نسائي والالم اسفل البطن وتبين وجود اورام ليفية متعددة أكبرها يصل إلى الحجاب الحاجز مما أثر بشكل غير طبيعي على حجم الرحم بحيث يظهر حجمه كأنها حامل بالشهر التاسع, مشيرا إلى أن المريضتين بحالة صحية ونفسية ممتازة جداً بعد العملية وتستطيعان الحمل والولادة بشكل طبيعي دون خوف أو قلق من تلك الأورام بعد الحفاظ على الرحم وسلامته.

مقالات ذات صله