الرئيس السيسى يجتمع بـ«الأعلى للإعلام» ويؤكد إلتزام الدولة بإعلاء حرية التعبير
وكاله انباء اونا

الرئيس السيسي

الرئيس السيسي

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، مع كل من مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وكرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، وحسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، وضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات.

وقال السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس بدأ اللقاء بتوجيه التهنئة للحضور بمناسبة توليهم مناصبهم الجديدة، معرباً عن أطيب تمنياته لهم بالتوفيق في الاضطلاع بمهامهم وقيادة المؤسسات التنظيمية للإعلام والصحافة بنجاح.

وأكد الرئيس، على أهمية دور الإعلام والصحافة في تشكيل وعي المواطن والتعريف بالتطورات والمستجدات على الصعيدين الوطني والدولي، فضلاً عن الإرتقاء بالذوق العام وترسيخ القيم والثوابت المجتمعية، وعلى رأسها التعايش والتسامح وقبول الأخر، مؤكدًا في هذا الإطار التطلع لأن يساهم المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئتين الوطنيتين للصحافة والإعلام في حث مختلف وسائل الإعلام على اتباع المعايير المهنية المتعارف عليها دولياً.

وأشار الرئيس إلى التزام الدولة بإعلاء حرية التعبير وعدم الحجر على فكر أي شخص، طالما لم يكن محرضاً على العنف أو مهدداً لأمن واستقرار البلاد.

كما أكد على أهمية تطوير الهيئة العامة للاستعلامات وتعزيز دورها بما يساهم في توضيح حقيقة مجريات الأمور في مصر وتعزيز صورتها أمام العالم.

وأضاف المُتحدث الرسمي، أن الحضور أكدوا خلال اللقاء تطلعهم للعمل على تطوير المنظومة الإعلامية والصحفية في مصر، حيث أعرب مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام عن ثقته في أن تأسيس هذه الهيئات وتفعيل دورها سيساهم في تعزيز والارتقاء بالمحتوى الثقافي والفكري في الإعلام المصري، مؤكداً أهمية مراعاة المؤسسات الإعلامية للقواعد والأعراف الراسخة، والالتزام بممارسة عملها بحرية ومسئولية، وذلك بما يضمن استمرار قيام الإعلام المصري بدوره الوطني والعربي الرائد.

كما أكد كرم جبر وحسين زين رئيسا الهيئتين الوطنيتين للصحافة والإعلام تطلعهما للعمل مع مختلف المؤسسات الإعلامية والصحفية الوطنية من أجل تطوير العمل الإعلامي في مصر والارتقاء به إلى آفاق أرحب.

وأكد ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات خلال اللقاء تطلعه لمواصلة جهود تطوير وتحديث الهيئة، وتعظيم الاستفادة مما يتوافر بها من إمكانات وقدرات مادية وبشرية، مشيراً إلى حرصه على تعزيز التدريب والتطوير المؤسسي للهيئة خلال الفترة القادمة وتفعيل دورها في الدفاع عن القضايا الوطنية ونشر الحقائق بسرعة وكفاءة وتوضيح الصورة الحقيقية لما تشهده البلاد من تطورات على الأصعدة المختلفة.