وزير الداخلية يؤكد أهمية استيعاب الخطط الأمنية لحجم التهديدات الإرهابية
وكاله انباء اونا

وزير-الداخلية-500x300

أكداللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية أهمية استيعاب الخطط الأمنية لحجم التهديدات الإرهابية الموجهة للمنطقة، خاصة فى ظل ملابسات الوضع الإقليمى الراهن .

وأشار وزير الداخلية خلال إجتماع موسع, ضم عددا من مساعدى الوزير وجميع مديرى الأمن الى التوقعات بأن تبادر العناصر الإرهابية بإستغلال ذلك لمحاولة الجنوح لإرتكاب أعمال إرهابية بهدف زعزعة الاستقرار بالمنطقة, وهو ما يشكل تحديا جديدا وتهديدا لأمن مصر والمنطقة العربية بأسرها .

وشدد فى توجيهاته لمديرى الأمن على أهمية إتخاذ أقصى درجات الإستعداد الأمنى لتأمين المنشآت الهامة والحيوية, والمشروعات القومية والاستثمارية, والكنائس والأديرة ودور العبادة والمنشآت الدينية بوجه عام, والطرق المؤدية لها ونشر خدمات تعزيزية لنطاقها, وأهمية إجراء تنسيق كامل مع القائمين على الأديرة لتقليل الزيارات والاحتفالات خلال المرحلة الراهنة فى ظل التهديدات المحتملة.. مشيرا إلى أن هناك إدراك كامل من جانب رموز تلك المنشآت المسيحية لحجم تلك التهديدات وتفهمهم للإجراءات الأمنية بهذا الشأن .

ومن ناحية أخرى، لفت وزير الداخلية إلى أهمية إمتداد تشديد إجراءات التأمين وتعزيزها إلى الأماكن السياحية والمتنزهات ومرافق الدولة الحيوية، وضرورة مواصلة توعية القوات وتبصيرهم بإتخاذ كافة إجراءات الحيطة والحذر, لمواجهة التحديات الأمنية المطروحة.

وأشاد اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية فى نهاية الإجتماع, بالجهود الأمنية التى تبذلها كافة أجهزة وزارة الداخلية بكافة المجالات لإقرار الأمن.. معربا عن ثقته

فى إيمان رجال الشرطة برسالتهم السامية فى الزود عن أمن الوطن والمواطن.