خبراء يكتشفون أقدم إنسان عاقل في التاريخ بالمغرب

بعد رحلة طويلة من البحث، اكتشف خبراء الأنثروبولوجيا حفريات لأقدم إنسان عاقل في التاريخ وذلك بجبل ارحود غرب مدينة مراكش وسط دولة المغرب، حيث يرجع تاريخ هذه الحفريات إلى 300 ألف عام.

وفي هذا الصدد قالت صحيفة “ الديلي ميل ” البريطانية إن هذا الاكتشاف يسجل تاريخًا جديدًا للأصول البشرية، لافتة إلى أنه قبل سنوات أعلن العلماء عن أقدم أصول للبشر بأثيوبيا والتي كان يرجع تاريخها إلى 195 ألف عام، ونقلت عن الفريق العلمي بمعهد ماكس بلانك للأنثروبولوجيا التطورية في لايبزيغ بألمانيا قوله إن دماغ الإنسان القديم يختلف شكله عن دماغ الإنسان الحديث، إذ لم يكن شكله دائريا، وكان مسطحا تماما.

وقال المعه إن معظم الباحثين يعتقدون أن جميع البشر الذين يعيشون اليوم ينحدرون من سكان عاشوا في شرق أفريقيا في هذا الوقت.
وقال البروفسور جان جاك هوبلين، “ كنا نعتقد أن هناك مهد للبشرية قبل 200 ألف سنة في شرق أفريقيا، لكن بياناتنا الجديدة تكشف أن الإنسان العاقل ينتشر في القارة الأفريقية بأكملها منذ حوالي 300 ألف سنة ” .
واكتشف فريق الباحثين الجماجم والأسنان والعظام الطويلة لـ خمسة من الأشخاص على الأقل، اثنين من البالغين، وثلاثة أطفال.

وقالت تيريزا ستيل، وهي عالمة باليهوانثروبولوجي في جامعة كاليفورنيا، ديفيس، التي قامت بتحليل الحفريات الحيوانية في جبل إرهود، إن الكثير من لحم الغزال، الذي كان في بعض الأحيان من الحيوانات البرية والحمار الوحشي وغيرها من الألعاب، وربما بيضة النعام الموسمية، كان النظام الغذائي في ذلك الوقت.

 

مقالات ذات صله