مسؤول فرنسي: مهاجم نوتردام أعلن ولائه لـ«داعش» في فيديو

الشروق

قال مصدر قضائي فرنسي اليوم الأربعاء إن الرجل الذي هاجم ضابط شرطة بمطرقة خارج كاتدرائية نوتردام في العاصمة الفرنسية باريس، أعلن عن ولائه لتنظيم “داعش” في شريط مصور.

وأجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تعديلا في الجهاز الأمني بالبلاد حيث أسس مركزا وطنيا لمكافحة الإرهاب، بما يتماشى مع تعهد انتخابي التزم به.

وأضاف المصدر القضائي أن المشتبه به وضع قيد الإقامة الجبرية في المستشفى، حيث تم نقله بعد إصابته بالرصاص من قبل أحد رجال الشرطة الذين هاجمهم.

قال وزير الداخلية الفرنسي جيرارد كولومب إن المهاجم الذي كان يحمل بطاقة هوية تشير إلى أنه طالب جامعي جزائري، كان يصيح أثناء هجومه قائلا: ” هذا من أجل سوريا” مساء أمس الثلاثاء.

وأكد المتحدث باسم الحكومة كريستوف كاستانيه، اليوم الأربعاء، التقارير الإعلامية التي أشارت إلى أن منفذ الهجوم كان طالبا يسعى للحصول على شهادة الدكتوراه، ولم تظهر من قبل علامات على تحوله للتطرف.

ونقلت قناة “آر تي إل” عن كاستانيه قوله إن جميع المعلومات المتوفرة عن الهجوم تشير إلى أنه “عمل منعزل، يظهر صعوبة التعامل مع مثل هذا النوع من الإرهاب.. وفي مثل هذه الحالات يصعب للغاية التنبؤ به”.

ودعا تنظيم داعش، الذي يسيطر على أراض في سوريا والعراق، مرارا وتكرارا أنصاره إلى مهاجمة أهداف في الغرب.

ويقول الخبراء إن التنظيم المتطرف يتبنى مثل هذه الهجمات طالما أن مرتكبيها أعلنوا ولاءهم له، حتى لو لم يكونوا على اتصال مباشر بالتنظيم.

ورفعت قوات الأمن الفرنسية حالة التأهب إلى مستوى عال عقب هجمات دموية منذ أوائل عام 2015 أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن معظمها، وأسفرت عن مقتل أكثر من 230 شخصا.

وجاء هجوم أمس الثلاثاء قبل أيام من الجولة الأولى للانتخابات البرلمانية المقرر عقدها يوم الأحد المقبل.

مقالات ذات صله