تأكدي من حصول طفلك على قسط كافٍ من النوم.. بهذه الطريقة

[su_button url=”http://el7sry2day.info/tag/%D8%B5%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%AF/” style=”3d” background=”#ffffff” color=”#cd2b2b” size=”13″ radius=”20″ icon=”http://el7sry2day.info/wp-content/uploads/2017/05/sada-1.png” text_shadow=”17px 16px 17px #000000″][/su_button] صدى البلد

برزت مؤخرا علامات الأرق وعدم أخذ القسط الكافي للنوم من قبل الأطفال في سن المراهقة، فقد وجدت دراسة أن تشجيع الأطفال على الذهاب الى النوم مبكرا وتشجعيهم، قد يقلل من الشعور بالأرق، ويجعلهم يحصلون على القسط الكافي من النوم، وفقا لما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

واستطلع الباحثون أكثر من 16 ألفا من الآباء والأمهات، حيث وجدوا أن أوقات النوم انخفضت بشكل حاد بمجرد ان دخل أطفالهم في مرحلة المراهقة.

ووجدت الدراسة أن الأطفال الذين يشجعون من قبل الآباء والأمهات للذهاب إلى الفراش يحصلون على القسط الكافي بنسبة 71%، ولكن أولئك الذين يتركون أطفالهم يذهبون إلى الفراش بإرادتهم كانوا يحصلون على نوم أقل، ولا يحصلون على عدد ساعات نوم كافية.

وقال الدكتور هيذر مانسون، كبير مؤلفي الدراسة ورئيس تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض المزمنة والإصابات في الصحة العامة أونتاريو، أنهم وجدوا أن تشجيع الوالدين للالتزام أطفالهم بوقت نوم محدد كل يوم، هم الأقل عرضة للأرق في فترة المراهقة.

الأطفال المحرومين من النوم هم أكثر عرضة للإصابة بالسمنة، والكفاح من أجل السيطرة على عواطفهم، كما ان اكثر الاطفال عرضة للإجهاد خم من يشهدون على الصراع الزوجي بين الاب والام.

ويمكن أن يسبب قلة النوم بمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم،حيث أن النوم الصحي يرتبط بشكل قوي مع سلامة الصحة العامة للإنسان، حيث أنها تؤثر على النشاط البدني.

وتبين من البحوث التي تشير إلى أوقات الوجبات الثابتة، والامسيات المنظمة، تحسن نوم الاطفال، وتجعله أقل عرضة للسمنة.