التخطي إلى المحتوى

تم إنطلاق المؤتمر العالمي لعمارة المساجد  الذي استضافه الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء بدولة الكويت، ونظمته جائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد في مركز الشيخ جابر الحمد الثقافي بالكويت، ويسعى المؤتمر إلى تطوير البحث العلمي في عمارة المساجد تطورًا فريد، في الفترة من 14 إلى 16 نوفمبر.

إنطلاق المؤتمر العالمي لعمارة المساجد 

حضر افتتاح المؤتمر مجموعة من الشخصيات الكويتية التي شهدت بادرة كرم بحضور رئيس لجنة عبد اللطيف لطيف الاستئماني سلطان بن سلمان بن بيان صادر عن صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز، جائزة فوزان لعمارة المساجد. أشاد الأمير سلطان بالمؤتمر وأهدافه، قائلاً: “يسعدني أن أشارك في المؤتمر الدولي لعمارة المساجد وقضايا العصر الجديد المتغيرة بسرعة والتي تتم مناقشتها. 

ويضم هذا المؤتمر مشاركين من الحضارة والعصرية دولة الكويت المتقدمة نخبة متميزة من المفكرين والعلماء والخبراء، وتفخر بحصولها على جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد. وأضاف أن تجربة عمارة المساجد تجربة جذابة ومريحة، خاصة للجيل الجديد القادم، حيث يكمن الدور التربوي والثقافي والمعرفي للمساجد، حيث اتسعت أهمية المساجد اليوم لتتجاوز المنازل العبادة مركز تعليمي وثقافي يلعب دورًا مهمًا في محيطه، حيث يرتبط المسجد بالأساس المعاصر.

اللجان التنظيمية بالمؤتمر العالمي لعمارة المساجد

يتم تشكيل اللجان المنظمة للمؤتمرات الدولية لعمارة المساجد من قبل الأمين العام لجائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد من بين موظفي الجائزة وشركائها المنظمين من المؤسسات العلمية أو الحكومية بالدولة التي يعقد فيها المؤتمر تهدف اللجان المنظمة إلى اتخاذ كافة الترتيبات الخاصة بالمؤتمر ومكان انعقاده، وتقديم خدمات الدعم اللوجستي، وتطوير السياسات الإعلامية للمؤتمر.

تابع أيضًا: قيمة ومقدار زكاة الفطر نقدا بالدينار البحريني 2022

افتتاح المؤتمر حول عمارة المساجد

حضر حفل افتتاح المؤتمر مجموعة كبيرة من العلماء والخبراء وأصحاب السمو في دولة الكويت، كما تم تكريم الحفل بحضور نخبة من العلماء والمهندسين المعماريين المتخصصين في عمارة وفنون المساجد من جميع دول العالم.

ختامًا لقد تحدثنا باستفاضة حول إنطلاق المؤتمر العالمي لعمارة المساجد وتفاصيل حول افتتاح المؤتمر، كما تناولنا تفاصيل اللجان التنظيمية بالمؤتمر، قراءة ممتعة للجميع